planting saffron from crocus bulbs at home

الدليل الكامل لكيفية زراعة وحصاد الزعفران النقي

الزعفران نبات قيم وحساس ولا يمكن أن ينتج إلا في مناخات معينة. كيفية زراعة وحصاد الزعفران أمر صعب إلى حد ما.

ما نعرفه بالزعفران هو وصمات الزهرة. تحتوي كل زهرة على ثلاث وصمات فقط. هناك طرق مختلفة لزراعة الزعفران: الصناعية والتقليدية.

ويقول بعض المزارعين إن الزراعة التقليدية للزعفران، التي يقوم بها العديد من المزارعين منذ قرون، “غير مربحة واقتصادية”. ومع ذلك، فإن جودة الزعفران الذي يتم الحصول عليه بهذه الطريقة أفضل بكثير من جودة الزعفران الناتج عن الطرق الأخرى. ولعل هذا هو السبب وراء استمرار استخدام هذه الطريقة في أجزاء كثيرة من العالم.

المناخ المناسب لزراعة الزعفران

ربما يكون أولئك الذين يخططون لزراعة الزعفران قد درسوا جيدًا في هذا المجال وأعدوا أفضل أبصال الزعفران وما إلى ذلك، ولكن قد لا تؤتي أي من خططك ثمارها إذا لم يكن لديك المناخ المناسب لزراعة الزعفران. يحتاج الزعفران إلى مناخ شبه استوائي، أي صيفًا حارًا وجافًا وشتاءً مع هطول أمطار غزيرة. في بعض الأحيان يمكن أن ينمو الزعفران في الطقس البارد، ولكن للحصول على أفضل زعفران ممكن، يجب أن يكون لدينا مناخ شبه استوائي، ودرجة الحرارة المطلوبة لنمو الزعفران هي من 0 إلى 20 درجة.

أفضل طقس لزراعة بصيلات الزعفران

وهذا يعني أنه عند درجات حرارة أقل من الصفر أو أعلى من 20 درجة، تنمو بصيلات الزعفران بشكل أقل، ونتيجة لذلك، سيكون منتجك أقل. نظرًا لأن كل زهرة زعفران تنتج ثلاث مدقات، فإن أصغر خطأ في زراعة الزعفران يمكن أن يجعل عملية الزراعة بأكملها غير اقتصادية. إذا كنت لا تعيش في المناخ المطلوب، ولكنك لا تزال مصرًا على زراعة الزعفران، فمن المقترح أن تستخدم إحدى طرق زراعة الزهور الداخلية الموضحة أدناه.

التربة المناسبة لزراعة الزعفران

يحتاج كل نبات إلى نوع معين من التربة للحصول على أفضل عائد. In the case of saffron, this case is more specific than other cases due to the sensitivity of the saffron plant. أفضل تربة لزراعة الزعفران هي خليط من 40% طمي، 40% حبيبات، 20% رمل. تساعد هذه التربة الزعفران الحصول على الهواء الذي تحتاجه الجذور. وتسمى هذه التربة “الطينية الرملية” وهي أفضل تربة لزراعة الزعفران.

أفضل التربة لزراعة بصيلات الزعفران

حان الوقت لزراعة بصيلات الزعفران

قد يختلف وقت زراعة الزعفران حسب المنطقة التي تعيش فيها. بصیلات الزعفران لديها حالة نائمة وحالة نشطة. أفضل وقت لزراعة الزعفران هو عندما يكون الزعفران في مرحلة نومه “الحقيقي” والتي يمكن أن تكون في أوقات مختلفة في مختلف المناخات.
على أية حال، يجب أن تتم الزراعة قبل بداية هطول أمطار الخريف، لذا من الأفضل اختيار وقت زراعة الزعفران قبل منتصف نوفمبر وعدم تأجيله حتى الدقيقة 90.

سقي بصيلة الزعفران

ويجب أن تتم زراعة الزعفران كل عام بحلول نهاية شهر سبتمبر. تختلف ظروف السقي حسب المناخ الذي تعيش فيه، لكن بشكل عام، عليك أن تبدأ عملية السقي في أوائل شهر نوفمبر.

تعتبر عملية السقی الأولى مسألة مهمة في زراعة الزعفران حيث أن وقت تزهير الزعفران هو نتيجة طبيعية للسقي الأول. ولذلك فمن الأفضل تقسيم أرضك إلى أجزاء مختلفة وسقی كل جزء على حدة حتى لا تحدث عملية تزهير الزعفران في نفس الوقت.

الحراثة في أرض الزعفران

بعد زراعة الزعفران، الخطوة التالية هي حرث أرض الزعفران. بدون حراثة التربة، ستنمو أبصال الزعفران بشكل غير منتظم للغاية وسيكون نمو نباتك أقل وسيقل إنتاج المنتج أيضًا. في هذه الطريقة، باستخدام جهاز دوار زراعي، يتم خلط التربة السطحية بالكامل مع التربة السفلية. هذه العملية مهمة جدًا لزراعة الزعفران، فلا تقلل من أهميتها.

الحراثة في أرض الزعفران

ما هي بصیلات الزعفران؟

ربما تكون على دراية بالنباتات التي تتكاثر باستخدام جذورها، لكنك لا تعلم أن الزعفران هو أحد هذه النباتات.

من المفاهيم الخاطئة الشائعة حول الزعفران أن الكثير من الناس يعتقدون أن نبات الزعفران يحتوي على بذور، وهذا خاطئ تمامًا. بصيلة الزعفران هي جزء من الزعفران الذي يزرع في التربة.

ما هو نبات الزعفران بصلة الزعفران

يمكن إعطاؤك الزعفران لعدة سنوات ولا تحتاج إلى تحضير بصيلات جديدة كل عام للحصول على محصول. ميزة أخرى لبصيلات الزعفران هي أنها يمكن أن تتكاثر، أي إذا قمت بتحضير كيلوغرامين من بصيلات الزعفران، ففي العام التالي يمكنك زيادتها بسهولة إلى عشرة كيلوغرامات.

أفضل الأبصال لزراعة الزعفران

تتوفر أبصال الزعفران في الأسواق بثلاثة أحجام، صغير، ومتوسط، وكبير. أفضل حجم لشراء البصیلات يعتمد على مهاراتك. إذا كنت ترغب بزراعة الزعفران كهاوي ولست متأكداً هل ستستمر أم لا، ستكون الأبصال الكبيرة خياراً أفضل لك، أما إذا كنت مزارعاً محترفاً فمن الأفضل استخدام الأبصال الصغيرة لأن حجمها سيزيد في المستقبل من خلال رعايتك المستمرة.

طرق زراعة الزعفران

تصنف طرق زراعة الزعفران إلى فئتين: التقليدية والحديثة. الطريقة التقليدية والتي عمرها آلاف السنين ويتم عملها منذ القدیم، والطريقة الحديثة والتي لا يقل عمرها عن 20 سنة وتشمل طرق البيوت المحمية والزراعة الهوائية وغيرها.

الطرق التقليدية لزراعة الزعفران

في هذه الطريقة، يستخدم المزارعون السماد الحيواني بحيث يقومون أولاً بإثراء تربتهم بالسماد الحيواني ثم يزرعون بصيلات الزعفران. الوقت اللازم لزراعة بصل الزعفران يختلف وقد يختلف باختلاف المنطقة الجغرافية، لكن كل ذوي الخبرة متفقون على موعد زراعة الزعفران، على أن يكون هذا الوقت قبل بداية أمطار الخريف، أي أوائل نوفمبر. الوقت الذي ننصحك فيه بزراعة الزعفران هو من أغسطس إلى سبتمبر.

السقی الأول مهم جداً في زراعة الزعفران. لأنه بعد 15 إلى 20 يومًا من السقی الأول، يبدأ نبات الزعفران في إعطاء أزهار أرجوانية. إذا كان لديك عدة هكتارات من الأرض وعدد العمال محدود، نقترح عليك تقسيم أرضك إلى عدة أجزاء ثم سقیها بحيث لا يكون وقت ازدهار جميع أراضيك هو نفسه.

بعد مرور عدة أسابيع على وصول الأزهار، يجب قطف أزهار الزعفران يومياً قبل الساعة التاسعة صباحاً عندما تكون الأزهار متفتحة، لذلك قبل البدء في العمل من الأفضل أن تجهز نفسك لصعوبة العمل. زهور الزعفران من الزهور الحساسة للغاية وعملية قطفها تتم يدويًا. لذا تأكد من الانتباه إلى حقيقة أنه في الواقع لن تكون أمامك مهمة سهلة، ولكن صعوبة المهمة تستحق بالتأكيد النتيجة النهائية. تقليديا، تنقسم زراعة الزعفران إلى عدة فئات، الزراعة المثالية، زراعة تل الزعفران وزراعة المسبحة.

أفضل طرق زراعة الزعفران

الزراعة المثالية

تعتبر الزراعة المثالية والتي تتم بشكل آلي وشبه آلي من أفضل الطرق لزراعة الزعفران. وفي هذه الطريقة يتم زراعة الزعفران على مسافة تتراوح من عشرين إلى ثلاثين سنتيمتراً عن بعضها البعض. ومن مميزات هذه الطريقة أنه بسبب الحفاظ على مسافة الزعفران من بعضها البعض، تقل المنافسة على الطعام و… بينهما. ولهذا السبب، فهي إحدى الطرق التي نوصي بها بشدة.

يعد الحصاد بهذه الطريقة أسهل بكثير من الطرق الأخرى لأن الزهور قريبة من بعضها البعض، لذلك باختيار هذه الطريقة تقوم بإطلاق عليها بالسهم. يمكنك توفير وقتك وسيكون لديك إنتاجية أكبر بكثير من المحاصيل الأخرى.

زرع في الصفوف

إذا كنت تنوي زراعة الزعفران في مساحة صغيرة، فإن الزراعة في صفوف هي بلا شك واحدة من أفضل الطرق التي يمكنك استخدامها. لاحظ أنه إذا كان عمق الحفرة أكثر من 20 سم، فقد يؤدي ذلك إلى تجميد البصیلات في فصل الشتاء، وهذا سوف يقلل من محصولك. لذلك، كن حذرا في حساب حجم الثقب بشكل صحيح. بهذه الطريقة، يمكنك التأكد من أنه سيكون لديك بصل كبير وخصب في العام المقبل.

زراعة الزعفران في صفوف

زرع في كتل

الطريقة القديمة لزراعة الزعفران هي زراعته في كتل. في هذه الطريقة، والتي تتم بالمجرفة، يجب حفر ثقوب بعمق 20 إلى 25 سم. ثم يتم زرع من 3 إلى 15 بصيلة في كل حفرة. يجب أن تكون المسافة بين الثقوب حوالي 15 إلى 20 سم وبين الصفوف من 25 إلى 30 سم.

زراعة الزعفران في كتل

كيفية زراعة الزعفران كزهرة منزلية

الصينيون هم الذين حاولوا زراعة الزعفران في البيوت المحمية لأول مرة، وانتشرت هذه الطريقة بسرعة كبيرة في جميع أنحاء العالم، والآن معظم الزعفران الذي يخرج من الصين يزرع بهذه الطريقة. إذا كان لديك مساحة محدودة ومياه محدودة، فإن زراعة الدفيئة هي الطريقة الموصى بها.

في هذه الطرق، لا تكون حاجتك إلى التسميد والسقی أقل بكثير من الطريقة التقليدية فحسب، بل تزعم بعض التقارير أن طريقة الزراعة هذه يمكن أن تكون في بعض الأحيان أكثر إنتاجية بعشر مرات.

تحتوي طريقة الدفيئة أيضًا على أنواع مختلفة، والتي يمكنك اختيارها وفقًا لاحتياجاتك. تنقسم محاصيل الدفيئة إلى فئتين: الزراعة المائية والهوائية، والتي سنتناولها بشكل منفصل فيما يلي.

نبات الزعفران المنزلي

طريقة الزراعة المائية في زراعة الزعفران

تعتبر الزراعة المائية إحدى طرق زراعة الزعفران في البيوت المحمية. في هذه الطريقة يتم تخزين جذور الزعفران في هواء رطب جدًا أو في مواد غير التربة التي تحتفظ بالرطوبة.

نظرًا لعدم استخدام التربة في هذه الطريقة، عادةً ما يتم تعليق جذر الزعفران في الهواء. ولذلك لا نحتاج إلى العديد من المهام اليدوية مثل حرث الأرض وتسميدها.

يعد تقليل المساحة التي توفرها هذه الطريقة لزراعة الزعفران أمرًا مهمًا أيضًا. في هذه الطريقة، يتم استهلاك مساحة أقل بكثير مقارنة بالطرق التقليدية. لذا، فهذه طريقة رائعة إذا كانت لديك مساحة محدودة. في طريقة الزراعة المائية، تزداد كمية نمو النبات بشكل كبير.

الطريقة الهوائية

في الطريقة الهوائية لزراعة الزعفران، يتم تعليق جذور النبات في الهواء. ثم يتم إضافة العناصر الغذائية اللازمة لجذور الزعفران إليه عن طريق الرش.

ومن مميزات هذه الطريقة بالإضافة إلى توفير الكثير من المال هي المساحة الصغيرة المطلوبة. بهذه الطريقة، يمكنك زراعة كمية أكبر بكثير من الزعفران في مساحة صغيرة جدًا مقارنة بالطرق المنزلية.

الكلمة الأخيرة

الزعفران ذو الشهرة العالمية يعتبر كالذهب في عالم البهارات. ربما تكون أحد هؤلاء الأشخاص الذين يتطلعون إلى بدء مشروع تجاري جديد أو يعتبرون زراعة الزعفران هواية، ولكن لا يهم الفئة التي تنتمي إليها.

بغض النظر عن الفئة التي تنتمي إليها، من الممكن أن تضيع كل وقتك وطاقتك بسبب عدم معرفة كيفية زراعة الزعفران. لذا، إذا كنت تخطط لبدء زراعة الزعفران، فلا تأخذ أيًا مما سبق باستخفاف. قد يؤدي فقدان تفصيل صغير واحد إلى عواقب وخيمة على منتجك.

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *