safflower oil vs saffron oil
Written by Vahid Epagloo, Food Consultant

في العديد من المصادر، يتم استخدام العصفر بدلاً من الزعفران في الأطباق والوصفات. فلديهما أوجه تشابه واختلاف. كلاهما لهما منتجات مختلفة مثل الزيت والمساحيق والأقنعة. سوف نتحقق من الاختلافات بين زيت العصفر وزيت الزعفران.

ما هو العصفر وزيت العصفر؟

نبات العصفر يسمى Carthamus tinctorius. هذا النبات ينتمي إلى عائلة عباد الشمس. اليوم، يزرع هذا النبات في جميع أنحاء العالم. يتم استخدامه كتوابل وأيضا لتغذية الحيوانات. المنتج الأكثر استخدامًا لهذا النبات هو زيته.

زيت العصفر هو منتج من بذور نبات العصفر. هناك نوعان من زيت العصفر، عالي اللينوليك الغني بالدهون المتعددة غير المشبعة، وعالي الأوليك الغني بالدهون الأحادية غير المشبعة. يعد استخدام عالي الأوليك أكثر شيوعًا من الآخر.

يستخدم هذا الزيت في الطبخ. وهو ليس مصدراً للعناصر الغذائية؛ إنه يحتوي فقط على مستوى عالٍ من فيتامين E. يعتبر هذا الزيت رائعًا للطهي نظرًا لوجود نقطة دخان عالية. في درجة الحرارة الخاصة، تبدأ الدهون بإطلاق الدخان وإطلاق الجذور الحرة الضارة والتسمم، وتسمى درجة الحرارة هذه بنقطة الدخان. عندما تكون هذه النقطة مرتفعة بالنسبة لمواد الطهي، فهذا أمر رائع، لأنه في درجة حرارة الطهي المرتفعة لا يتم إطلاق أي جذور ضارة.

يمكن استخدام هذا الزيت كأقنعة للوجه والشعر أيضًا. وله تأثير كبير على الجلد والشعر.

الفوائد الصحية لزيت العصفر

وقال الخبراء أن هذا الزيت هو مصدر كبير لفيتامين E. يحتوي هذا الزيت على 75 بالمائة من حمض اللينوليك. يساعد هذا الحمض جسمك على تقليل مستويات الكوليسترول في الدم ويساعد على تحسين نظام القلب والأوعية الدموية. يوصي العديد من الخبراء باستخدام هذا الزيت في الطهي لتقليل نسبة الكوليسترول السيئ ومساعدة قلبك على التمتع بصحة جيدة.

يمكنك فرك هذا الزيت على بشرتك دون أي مكونات أخرى. يجب عليك الحذر من الحساسية، قم باختبار هذا الزيت قبل استخدامه. هذا الزيت مضاد للالتهابات، وله تأثيرات مضادة للأكسدة، ويمكنه إصلاح بشرتك وشفاء الجروح.

إذا كنت تستخدم هذا الزيت كغسول للجسم، فيمكن أن يساعدك على تقليل آلام المفاصل والعضلات، كما يمكن أن يساعد في علاج آلام التهاب المفاصل.

فوائد زيت العصفر وآثاره

ما هو الزعفران وزيت الزعفران؟

الزعفران هو وصمات زهرة الليلك، المسماة Crocus Sativus. وهذه الوصمات عبارة عن خيوط طويلة تسمى خيوط الزعفران. في الواقع، هذه الخيوط هي أغلى أنواع التوابل في جميع أنحاء العالم. يمكنك استخدام هذه الوصمات كخيوط كما هي أو بشكل بودرة. للزعفران نوعيات وأنواع مختلفة. يتم تقطيع خيوط الزعفران وتجفيفها لعمل أشهر أنواعه وهو ما يسمى بزعفران نقيل وسوبر نقيل. يمكنك طحن خيوط النقيل للحصول على بودرة زعفران عالية الجودة، ثم استخدام هذه البودرة لصنع زيت الزعفران.

الزعفران لديه الكثير من المنتجات؛ واحد منهم هو زيت الزعفران. كما تعلم، الزعفران ليس لديه بذور لإنتاج الزيت، فالزعفران لديه بصيلة ويُزرع وينمو من البصيلات. وبالإضافة إلى هذه النقطة قد تسأل ما هو زيت الزعفران؟

زيت الزعفران هو مزيج من خيوط الزعفران وأنواع أخرى من الزيوت مثل زيت اللوز أو زيت الزيتون. هذا المزيج ليس بسيطًا ويحتاج إلى شروط خاصة. المنتج النهائي هو زيت ذو رائحة ولون الزعفران النابض بالحياة. وبسبب هذه الخصائص يسمى هذا الزيت بزيت الزعفران.

يمكنك أيضًا استخدام زيت الزعفران كأقنعة للشعر والوجه. يمكن أن يكون الزعفران علاجًا رائعًا لمشاكل الجلد. يمكن أن يساعدك أيضًا في الحصول على شعر أكثر صحة. هناك العديد من الأنواع المختلفة لأقنعة الزعفران بناءً على المكونات. هذه الأقنعة لها تأثيرات مختلفة على بشرتك وشعرك، يجب عليك أولاً التحقق من نوع بشرتك وشعرك، ثم صنع هذه الأقنعة واستخدامها.

فوائد زيت الزعفران

الزعفران كتوابل سحرية له الكثير من الفوائد الصحية. وقد استخدم قديماً كعلاج لمعظم الأمراض في الطب التقليدي، أما اليوم فهو دواء للعديد من المشاكل الصحية.

يمكن أن يكون الزعفران علاجًا طبيعيًا للاكتئاب والقلق وأمراض القلب والسرطان ومشاكل البصر. زيت الزعفران لديه كل هذه الخصائص. وبطبيعة الحال هناك بعض الحالات الخاصة التي لها حدود في استخدام هذه التوابل، ولكن مما لا شك فيه أن لها آثار صحية كبيرة.

الفرق بين زيت الزعفران وزيت العصفر

كل من هذه الزيوت لها آثار صحية كبيرة وتستخدم في روتين الطبخ والعناية بالبشرة. ولكن هناك بعض الاختلافات أيضا.

المصدر

زيت العصفر مصنوع من بذور زهور العصفر. أما زيت الزعفران فهو مزيج من هذه التوابل الفاخرة وأنواع أخرى من الزيوت.

اللون

العصفر له لون أحمر مثل الزعفران. لكن لون زيت الزعفران هو لون أصفر لامع. لون زيت بذور العصفر أفتح.

الرائحة

يتمتع زيت الزعفران برائحة الزعفران الغريبة والفريدة من نوعها، لكن الزيت الآخر ليس له رائحة خاصة.

الطعم

طعم زيت العصفر مثل أنواع الزيوت الأخرى، لكن زيت الزعفران له طعم جميل مثل الزعفران.

طريقة الإنتاج

يعد صنع الزيت من البذور عملاً شاقًا واليوم تنتج الشركة العظيمة زيت البذور هذا، في حين أن صنع زيت الزعفران ليس عملاً معقدًا ويمكنك صنعه في منزلك.

الخلاصة

هناك أوجه تشابه واختلاف بين زيت العصفر وزيت الزعفران. يمكنك استخدام كليهما، نظرًا لتأثيرهما الصحي الكبير. يمكنك صنع زيت الزعفران في منزلك من زيت العصفر واستخدام هذا المزيج الرائع. يمكنك الطهي باستخدام هذين الزيتين ويمكنك استخدامهما لتزيين أطباقك. يمكن أن تكون هذه الزيوت مفيدة للحصول على بشرة وشعر أكثر صحة. يمكنك صنع زيت الزعفران مع أنواع أخرى من الزيوت العشبية أو زيوت البذور مثل زيت الزيتون أو اللوز أو عباد الشمس أو زيت جوز الهند.

الأسئلة الشائعة

هل يمكنني استخدام هذه الزيوت معًا؟

نعم يمكنك ذلك. ليس هناك قيود على استخدام هذه الزيوت معًا.

أي نوع من الزعفران أفضل لصنع زيت الزعفران؟

يمكنك تحضير زيت الزعفران بجميع أنواع الزعفران. من الأفضل استخدام البودرة. يوصى باستخدام الزعفران عالي الجودة لصنع الزيت.

هل لزيت العصفر فوائد صحية؟

نعم، هذا الزيت رائع لإزالة الكولسترول السيئ ويساعد على الدورة الدموية وصحة القلب.