saffron extract review the best saffron supplement
Written by Vahid Epagloo, Food Consultant Updated:

للزعفران الكثير من الفوائد الصحية. إن وصمات زهرة Crocus Sativus ليست مجرد توابل، بل يتم استخدام هذه الوصمات كدواء. يمكن أن تكون هذه التوابل الباهظة الثمن علاجًا للعديد من الأمراض. ونظرًا لفوائده الطبية، يمكنك استخدامه مع المكملات الغذائية الأخرى. في هذه المقالة، ستتعرف علی ملكة الزهور، الزعفران، وأفضل المكملات الغذائیة لها.

فوائد الزعفران الصحية

يعتقد خبراء الطب التقليدي والأعشاب أن الزعفران يمكن أن يؤثر على الصحة ويمكن أن يكون أيضًا علاجًا للعديد من الأمراض. يصفونه لسنوات. وفي الوقت الحاضر، يحاول الأطباء والعلماء اختبار فوائده وتأثيراته. تظهر نتائج التجارب أن الزعفران يمكن أن يكون دواءً عظيماً، بل يجب استخدامه كدواء. استخدمته العديد من الصناعات الدوائية لصنع أدوية مختلفة. تستخدم هذه الصناعات مستخلص الزعفران لصنع أدويتها.

وكما تعلمون فهو عشب ونبات طبيعي أي أن استخدامه ليس له أي ضرر. يواجه معظم المرضى بعد العلاج أضرار الدواء الكيميائي، في حين أن استخدام هذه التوابل السحرية ليس له أي ضرر.

يعتبر الزعفران علاجًا رائعًا وفعالًا للمشاكل الصحية مثل الاكتئاب والقلق والسرطان والقلب والأوعية الدموية والدورة الشهرية. يمكن لهذه التوابل الباهظة الثمن أيضًا أن تحسن الحالة المزاجية والبصر ووظائف الدماغ. وأثبت الخبراء أيضًا أنه يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن وتحسين الحالة المزاجية. استخدام التوابل الذهبية سيجعل أيامك رائعة. هناك اعتقاد مفاده أنه إذا استخدمت الزعفران يوميًا، فستتمتع بصحة جيدة وستکون في مزاج جيد دائمًا.

يستخدم الناس أنواعًا مختلفة من الزعفران. للزعفران أنواع مختلفة مثل سرجول، نقیل، سوبر نقیل، ابوشال، ابوشیبه، جذر وبودرة. يمكنك استخدام هذه الأنواع أو استخدام مستخلص الزعفران. لا يوجد فرق بين الزعفران الذي تستخدمه، النقطة الوحيدة هي أنه يجب عليك العثور على الزعفران الحقيقي وشرائه واستخدامه، وليس الزعفران المزيف.

العثور على خلاصة الزعفران ليس بالأمر السهل فالصناعات لا تبيعه. في الواقع، استخدمت هذه الشركات مستخلص الزعفران كمادة خام رئيسية ولا تبيعه كمنتج. إن صنع مستخلص الزعفران ليس بالأمر السهل، ولا يستطيع الناس صنعه في منازلهم.

فوائد مكملات الزعفران

استخدام الزعفران كعلاج

يمكنك استخدام الزعفران في نظامك الغذائي. يمكنك إضافته إلى طعامك أو حلوياتك أو مشروباتك. هناك العديد من الوصفات اللذيذة بالزعفران. ويصف الخبراء استخدام الزعفران كمشروب عندما تحتاج إليه كعلاج. للحصول على أفضل النتائج، اسأل عن وقت وكمية استخدام الزعفران.

ما هي كمية الزعفران التي يمكنك استخدامها يوميًا؟

الحد الأدنى لكمية الزعفران التي يمكن أن يكون لها تأثير صحي هو حوالي 30 ملغ. الحد الأقصى لمبلغ الاستخدام الآمن هو حوالي 150 ملغ. يصف الخبراء الجرعة بناءً على المشكلة الصحية وحالة المريض. ومن الأفضل استشارة الطبيب قبل استخدامه كعلاج.

وقت استخدام الزعفران

قد تسمع أنه إذا كنت ترغب في بدء يوم نشيط، فاشرب مشروبات الزعفران في الصباح، وإذا كنت ترغب في الحصول على نوم مريح، فاشرب مشروبات الزعفران قبل النوم. وهذه العبارة تدل على تأثير اختلاف زمن استعمال الزعفران.

على سبيل المثال، إذا استخدم شخص ما هذه التوابل الذهبية كمضاد للاكتئاب، فمن الأفضل أن يقسم جرعتها على يومه، ليتمتع بمزاج جيد طوال اليوم. وبسبب هذه التأثيرات، يرى الخبراء أن وقت استخدام الزعفران مهم للغاية.

أنواع مختلفة من الزعفران

يمكنك استخدام أنواع مختلفة من الزعفران، وكل نوع یعتبر مكمل غذائي، أيهما أفضل؟ الجواب يعتمد على أمور كثيرة مختلفة، مثل الخبرة، وسبب الاستخدام، وأنواع الزعفران الذي تستخدمه، والوقت والكمية.

بعض الناس يستخدمون خيوط الزعفران. ويعتقدون أن استخدام النوع الطبيعي من الزعفران هو الخيار الأفضل. هم یقومون بإضافة هذه الخيوط إلى المشروبات أو الأطعمة أو المشروبات.

یستخدم البعض الآخر كبسولات الزعفران التي تدخل في الصناعات الدوائية. تعتبر كبسولات الزعفران هذه خيارًا جيدًا للمرضى الذين يعتقدون أنه يجب عليهم استخدام الأدوية من أجل علاج مشكلتهم الصحية. هذه الأنواع من الناس ليس لديهم معرفة بشأن العلاجات الطبيعية. إن استخدام الأدوية الطبيعية مثل الزعفران أو الكركم يمكن أن يساعدهم، ولكن بسبب تصوراتهم الذهنیة فإن مشاکلهم لا تشفى. هذه مشكلة عصبیة في الجسم.

بعض الناس يستخدمون مستخلص الزعفران. ويعتقدون أن استخدام مستخلص الزعفران أكثر فعالية من استخدامه كتوابل أو استخدامه بشكل طبيعي. وكما ترون، كل هذا يعتمد على معتقدات الناس. الآن قد تسأل، أيهما هو الصحيح؟ هذا سؤال دقيق.

ماذا يصف الخبراء؟

تظهر الدراسات السريرية أن الخصائص المضادة للأكسدة والمكونات النشطة للزعفران من شأنها أن تسبب فوائد صحية محتملة. وهذا يعني أن استخدام هذه التوابل المشرقة هذه يمكن أن يكون علاجًا للعديد من الأمراض. استخدامه في الروتين اليومي من شأنه أن یزود جسمک بفوائد الزعفران.

من ناحية أخرى، أثبتت التجارب السريرية أن استخدامه بأي شكل من الأشكال، مثل الطبيعي أو مستخلص الزعفران، يمكن أن يكون فعالاً ومفيداً. وينصح الخبراء باستخدام الكمية الآمنة منه في نظامك الغذائي اليومي، ولا يقولون أن هذا النوع أفضل من ذلك، بل يعتقدون أن الزعفران من التوابل الصحية الرائعة.

ماذا عن مكمل الزعفران؟

عندما تحتاج إلى مكمل الزعفران، يجب عليك اختيار أنواع الزعفران التي تستخدمها. هناك مكملات طبيعية وكيميائية لهذه التوابل المشرقة.

على سبيل المثال، يمكنك استخدام الزعفران لعلاج أعراض الاكتئاب، ويمكنك استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب كمكملات الزعفران. مثال آخر هو استخدام الزعفران كمساعد في إنقاص الوزن، وفي هذه الحالة من الأفضل إضافة مكمل غذائي. وفي الفقرات أدناه، نتحقق من بعض هذه المكملات.

مستخلص الزعفران

يقدم منتجو مستخلصات الزعفران العديد من المستخلصات المختلفة كأفضل مكمل. قبل شراء أو استخدام احد هذه المکملات استشر طبيبك. قد يزعمون أنهم يستخدمون مكونات طبيعية في مستخلصاتهم، ومع ذلك، نقترح عليك استشارة طبيبك، أو على الأقل سؤال خبير.

كبسولات الزعفران

من الأفضل استخدام هذه الكبسولات مع الماء وليس مع المشروبات الأخرى. يمكن أن يكون الماء العادي مكملاً رائعًا للزعفران في هذه الحالة. كن حذرا بشأن جرعة كبسولات الزعفران. إذا كانت الجرعة أكثر من 75 ملغ، فلا تستخدم أكثر من حبة واحدة في اليوم. وسيكون من الرائع استشارة الطبيب أو الخبراء قبل البدء باستخدام كبسولات الزعفران. اسألهم عن الوقت وكمية الاستخدام يوميًا. ومن الأفضل أيضًا التحقق من حالات الحساسية وكيفية إيقاف الحساسية.

خیوط الزعفران

يمكنك إضافة العديد من المكملات الغذائية الطبيعية في هذه الحالة. عند استخدامك لخيوط الزعفران، اسأل نفسك أي نوع تريد استخدامه، واسأل نفسك این تريد استخدامه، في المشروبات أو الأطعمة أو الحلويات. بعد الإجابة على هذه الأسئلة، يمكنك اختيار أفضل مكملات الزعفران.

استعمال خيوط الزعفران

يمكنك وضع 2 أو 3 خيوط تحت لسانك وتناولها. طعم خيوط الزعفران مر ولكنه غير مزعج. طعم هذه الخيوط مثل القهوة. ولها رائحة غريبة، سوف تحبها. هذه هي أبسط طريقة لاستخدام الزعفران، لكن لا ينصح بها.

استخدام الزعفران في المشروبات

يمكنك استخدام الزعفران في أي مشروبات مثل أي نوع من أنواع المشروبات، الماء والشاي والحليب وغیرها.

أفضل مكملات الزعفران وأكثرها توصیة کمشروبات هي الحليب. للحليب فوائد محتملة كبيرة، والنقطة المهمة هي أن هذه الفوائد يمكن أن تضاف إلى الفوائد الصحية المحتملة للزعفران ويكون الخليط النهائي أكثر فعالية. إن إضافة الحليب والزعفران إلى نظامك الغذائي اليومي يعني أنك تضيف الجزء الأكثر صحة إلى نظامك الغذائي.

يعتقد الكثير من الناس أن أفضل مكمل للزعفران هو الماء. يضيفون توابلهم هذه إلى الماء ويشربونه. تظهر التجارب السريرية أن الزعفران في الماء فعال ومفيد لصحتك، لكنه ليس المكمل الأفضل.

وهناك أناس آخرون يشربون الزعفران مع المشروبات. يوصى بالكمية المحددة من المشروبات يوميًا، ويمكنك إضافة التوابل السحرية إليها وشربها. إنها ليست سيئة أو خطيرة، ولكن لا ينصح بها الخبراء أيضًا. ومع ذلك، يقول الخبراء أنه إذا كانت هذه هي الطريقة الوحيدة لاستخدام الزعفران، فاستمر في ذلك.

كما أن هناك من يستخدم شاي الزعفران، أو يضيف الزعفران إلى أنواع الشاي المختلفة. يمكنك القول أن استخدام شاي الزعفران وشرب ماء الزعفران هو نفسه، هذا صحيح إذا لم تقم بإضافة مكملات الزعفران الأخرى إلى شاي الزعفران.

استخدام شاي الزعفران

يمكنك إضافة الزعفران بأي نوع إلى جميع أنواع الشاي، فكل منها يحتوي على مكملات غذائية. إذا كنت ترغب في شرب ماء الزعفران كشاي، يمكنك إضافة العديد من المكملات الغذائية الطبيعية مثل الهيل والقرفة والليمون والزنجبيل وأوراق النعناع الطازجة والسكر والعسل. يمكننا القول أن أحد أفضل مكملات الزعفران الطبيعية هو العسل.

استخدم الشاي الأبيض والأسود والأخضر، حيث أن مكملات الزعفران شائعة أيضًا. الشاي الأكثر فائدة الذي يمكن أن نضيف إليه الزعفران هو الشاي الأخضر. الشاي الأسود ليس شايًا مربحًا جدًا؛ ينصح معظم الخبراء بعدم استخدامه، أو عدم استخدامه كثيرًا.

يعتبر الشاي الأبيض من العلاجات الشائعة لمشاكل المعدة، بينما يقال أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في المعدة يجب ألا يستخدموا الزعفران. وهذا يعني أنه إذا كان لديك مشكلة في الجهاز الهضمي مثل القرحة، فإن استخدام الزعفران يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة. ومع ذلك، يعتبر الشاي الأخضر شايًا مربحًا، حيث يستخدم لفقدان الوزن أو الاسترخاء، وإضافة الزعفران إلى هذا الشاي يمكن أن يضاعف آثاره الصحية.

استخدام الزعفران في الأطعمة

الزعفران من التوابل الرائعة المشهورة برائحتها العطرة، يضاف إلى وصفات الطعام لجعلها أكثر لذة. يمكنك استخدامه في جميع الوصفات تقريبًا. إذا كنت ترغب في إضافة هذا الدواء السحري إلى نظامك الغذائي، قم بإضافته إلى وصفات طعامك. لا يوجد أي قيود. يمكنك استخدام خصائصه الرائعة بهذه الطريقة.

الأكلة الأكثر شيوعاً مع الزعفران هي الأرز، مثل البسمتي والريزوتو والباييلا والتاشين.

استخدام الزعفران في الحلويات

تحتوي جميع الحلويات تقريبًا على الحليب في وصفاتها. هذا يعني أنه يمكنك إضافة الزعفران إلى الحليب، كما ذكرنا أعلاه، الحليب هو أحد أفضل مكملات الزعفران. بکلمة أخرى، إذا كنت ترغب في استخدام الزعفران في الحلوى الخاصة بك، فهو يحتوي على مكمل رائع.

كما أن هناك بعض الحلويات التي لا تحتوي على الحليب في مكوناتها، ولکن تستطیع إضافته کمكمل طبيعي لبعض الوصفات. بکلمة أخرى، إذا كنت ترغب في استخدام الزعفران في الحلوى الخاصة بك، فهو يحتوي على مكمل رائع.

استخدم الزعفران في نظامك الغذائي

يعتقد الخبراء أن استخدام الزعفران يمكن أن يساعدك على تحسين صحتك. يصفون استخدام الزعفران في النظام الغذائي اليومي وفي أي وصفات. وينصحون باستخدام الزعفران كل يوم، مع الحذر من كميته والحالات المحدودة. يمكنك استخدامه مع العديد من المكملات الغذائية المختلفة، بعضها يعزز فوائده، وبعضها يضعفها، وهناك أيضًا بعض المكملات المحايدة.

يعتمد الاختيار بين هذه المكملات عليك وعلى حالتك الصحية وذوقك. يمكنك استخدامه بطريقتك الخاصة، أو سؤال الخبراء للحصول على أفضل نتيجة. النقطة المهمة هي إضافة واستخدام هذه التوابل الرائعة في نظامك الغذائي.

من المهم استخدام الزعفران الحقيقي وتجنب الزعفران المزيف. بالإضافة إلى ذلك، حاول شراء الزعفران عالي الجودة. نوعية الزعفران يمكن أن تؤثر على خصائصه. تظهر الدراسات السريرية أن استخدام الزعفران المزيف قد يكون ضارًا. إذا كنت ترغب في استخدام الزعفران ابحث عن الزعفران الأصلي والجودة العالية، فلا تنس أنك تدفع ثمن صحتك.

کیفیة التعرف على الزعفران الحقيقي

هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكنك من خلالها التعرف على الزعفران الحقيقي. هناك بعض الاختبارات الدقيقة لتحديد الزعفران الحقيقي. كما أن هناك تجارب محددة لاختبار جودة الزعفران. تحتاج هذه الاختبارات إلى معدات وطريقة خاصة. بکلمة أخرى، لا يمكنك إجراء هذه الاختبارات في منزلك. ومع ذلك، هناك بعض الاختبارات المنزلية التي يمكن أن تظهر حقيقة وجودة الزعفران. نوضح هنا بعضا منها إليك.

الشكل

وصمات الزعفران الحقيقية لها شكل مثل البوق ورأس عريض ونهاية ضيقة. يبلغ طولها حوالي 3 سم. يمكنك التعرف على هذا الشكل من خلال النظر إليه داخل العبوة.

اللون

إذا قمت بوضع خيوط الزعفران بين أصابعك، يمكنك أن ترى أن أصابعك تكتسب اللون الأصفر للتوابل. إذا قمت بذلك ولم يتحول إصبعك إلى اللون الأصفر أو إلى لون آخر، فهذه ليست توابلًا حقيقية.

المشروب

عند تحضير خيوط الزعفران، يستغرق الأمر 8 دقائق على الأقل لتحرير اللون. إذا خرج لون التابل في أقل من 8 دقائق فهو زعفران مزيف.

الطعم

طعم الزعفران الحقيقي يشبه طعم القهوة الجيدة، وله مرارة لذيذة. عندما تضع خيطاً تحت لسانك يمكنك أن تشعر بهذا الطعم. إذا شعرت بأي أذواق أخرى، فلا تشتري ولا تستخدم هذا الزعفران.

الرائحة

شم رائحة التوابل الموجودة في العبوة؛ يمكن ان تخرج الرائحة العطرة لهذه التوابل من العبوة. وإذا لم تشم رائحة الزعفران قبل ذلك فمن الأفضل أن تسأل عن من يعرف هذه الرائحة، فهذا لا يمكن تفسيره.

سعر

إذا وجدت بعض الزعفران الرخيص فلا تشك، فهو ليس زعفرانًا حقيقيًا. الزعفران الحقيقي وذو الجودة العالية له سعر مرتفع. وبسبب هذا السعر يطلق عليه الذهب الأحمر. هذه التوابل باهظة الثمن مثل الذهب، وبسبب لونها الأحمر يطلق المنتجون عليها اسم الذهب الأحمر.

تجنب الزعفران المزيف

يتساءل جميع مستخدمي الزعفران تقريبًا عن كيفية تجنب الزعفران المزيف والاحتيال؟ هناك بعض الطرق لتجنب التوابل المزيفة. يجب أن تتعلم كيفية التعرف على الزعفران الحقيقي. ابحث عن الاحتيال وأساليبه.

بالإضافة إلى ذلك، يجب عليك شراء الزعفران من البائعين الموثوق بهم أو شراء التوابل الباهظة الثمن من المزارع. قبل طلب التوابل وشرائها، تحقق من السيرة الذاتية للبائعين، استشر الزبائن، واسأل المستخدمين الآخرين. ابحث قبل الشراء، واطلب بثقة.

الخلاصة

يعتبر الزعفران من أكثر التوابل المربحة في العالم. يمكنك استخدامه بجميع أنواعه مثل الخيوط والكبسولات ومستخلص الزعفران. ومن الشائع استخدام الزعفران مع جميع أنواع المشروبات والحلويات والأطعمة. يمكنك استشارة طبيبك حول من يستخدم هذه التوابل السحرية.

إذا اردنا ذکر أفضل المكملات الطبيعية يمكن أن نقول انها الحليب والعسل. يمكنهم تعزيز تأثير هذه التوابل المشرقة. هناك العديد من المكملات الغذائية لمستخلص الزعفران، ومن أجل استخدام الأفضل اسأل الخبير أو طبيبك.

الأسئلة الشائعة

ماذا لو لم أستخدم أي من مكملات الزعفران؟

الزعفران في حد ذاته مفيد وإذا كنت تستخدمه بدون مكملات يمكنك الاستفادة من فوائده، وخاصة الفوائد الصحية.

ما هو أفضل مكمل للزعفران؟

يعتمد أفضل مكمل على نوع الزعفران الذي تستخدمه وسبب استخدامه. من الأفضل استشارة الأطباء لاختيار المكمل الأفضل لاستخدامك.

هل جرعة الزعفران مهمة في اختيار المكملات الغذائية؟

نعم، إن جرعة الزعفران التي تستخدمها يوميًا مهمة في اختيار المكملات والتأثيرات الصحية لهذه التوابل. الكمية غير الموصى بها أو الاستخدام المفرط لهذه التوابل قد یكون ضارا.