saffron spice for weight loss
Written by Vahid Epagloo, Food Consultant

ثبت أن الزعفران يقمع شهيتك ويقلل من تناول الوجبات الخفيفة لمساعدتك على إنقاص الوزن. يمتلك مستخلص الزعفران إمكانات واعدة كدواء عشبي مضاد للسمنة من خلال العديد من الوظائف البيولوجية، وسوف يتسارع التمثيل الغذائي لديك نتيجة لاستهلاك الزعفران، وحرق السعرات الحرارية والخلايا الدهنية بشكل أكثر فعالية.

كيف يقلل الزعفران ويساعد على فقدان الوزن؟

وفقا للخبراء، يمكن أن يؤثر الزعفران على جسم الإنسان بعدة طرق. بعض هذه الطرق تساعد في إنقاص الوزن. بناءً على دراسة استمرت 8 أسابيع، شعرت النساء اللاتي أضافن مكملات الزعفران إلى نظامهن الغذائي بالشبع، لذا تناولن وجبات خفيفة أقل، وهذا يعني أنهن فقدن الوزن. يدعي الخبراء أن تناول الوجبات الخفيفة عادة طبيعية تسبب زيادة الوزن والسمنة.

لدى العلماء نظرية حول كيفية مساعدة هذه التوابل في إنقاص الوزن. يقولون أن التوابل الحمراء تحسن مزاجك. يؤدي تحسن المزاج إلى انخفاض الرغبة في تناول الوجبات الخفيفة. وربما تفسر هذه النظرية أحد أسباب تأثير هذه التوابل على السمنة.

كم من الزعفران يكفي لإنقاص الوزن

يمكننا القول أن الزعفران له ألقاب مختلفة بسبب خصائصه. ويسمى بالذهب الأحمر بسبب سعره. أطلقت عليها بعض الدول اسم التوابل الذهبية بسبب لونها. الأدوية العشبية تسمي الزعفران توابل أشعة الشمس.

هل سمعت أنه سيساعدك على تحسين حالتك المزاجية؟ وفي إحدى النظريات، أوضح خبراء التغذية أنه كلما كان مزاجك أفضل، كلما شعرت بالشبع أكثر. وهذا يعني أن تحسين حالتك المزاجية يساعدك على تناول كميات أقل.

يؤثر السيروتونين، المعروف بهرمون السعادة، على 4 ملايين خلية دماغية. عندما تكون كمية السيروتونين في الجسم منخفضة، نشعر أننا بحاجة إلى تناول المزيد، من أجل الحصول على السيروتونين. يحتوي الزعفران على كمية عالية من السيروتونين. استخدامه سيساعدنا على عدم تناول الكثير من الطعام.

لماذا فقدان الوزن مهم؟

عندما ت حالة زيادة الوزن عند شخص ما، ستسمى في البداية زيادة الوزن، ولكن إذا استمرت حالة زيادة الوزن، يصبح سمنة. في الوقت الحاضر، تعتبر السمنة من المشاكل الخطيرة التي يعاني منها الناس في جميع أنحاء العالم.

قد تسأل لماذا يسمي العلماء هذه الحالات بالمشاكل؟ زيادة الوزن والسمنة قد تسبب مرض السكري، وهشاشة العظام، وأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم. السمنة تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
يستخدم الخبراء عقارين مختلفين لعلاج السمنة.

أولاً، تقليل امتصاص الدهون المعوية عن طريق التحكم في الليباز البنكرياسي. أما الدواء الثاني فيسمى سيبوترامين، وهو مفقد للشهية. بعد اختبار الطرق المختلفة، يؤكد الخبراء أن أفضل طريقة لفقدان الوزن هي تغيير نظامك الغذائي وممارسة الرياضة.

يوصي الطب التقليدية بأن استخدام الزعفران بعد 30 دقيقة من تناول الطبق الرئيسي سيساعدك على إنقاص الوزن.

بعض الدراسات عن الزعفران لإنقاص الوزن

كيفية استخدام الزعفران للتخسيس

يعتقد خبراء النظام الغذائي أنه من الأفضل استخدام توابل الشمس في مشروباتك. يقولون أن شرب شاي الزعفران أو أي مشروب منه يمكن أن يضاعف تأثيره على فقدان الوزن. وينصحون بشرب كوب منه بعد حوالي 30 دقيقة من الوجبة الرئيسية.

كيفية استخدام الزعفران لإنقاص الوزن مع الشاي الأخضر

مقدار استخدام كل منهما مهم جدا. على الرغم من أن هذه التوابل الذهبية مليئة بالفوائد، إلا أن استخدام الكثير منها قد يسبب تأثيرًا سيئًا على الجسم. وفي بعض الحالات قد يؤدي إلى تسمم الجسم.

ويصف الخبراء استخدام الزعفران مع الشاي الأخضر والعسل بعد ممارسة الرياضة للشعور بأفضل النتائج. يمكنك أيضًا استخدامه مع القرفة والهيل والليمون والزنجبيل في الشاي الأبيض أو الأخضر. يمكنك أيضًا صنع شراب الزعفران. لا تستخدم السكر لجعله حلوًا. استخدم العسل لصنع شراب حلو. فالعسل والزعفران لهما تأثير كبير على صحة الجسم.

يقول خبراء الأعشاب الصينيون أنه من الأفضل تخميره في الماء الساخن وشربه. ويعتقد الطب الهندي أن استخدامه مع الحليب سيكون الأفضل. من أجل فقدان الوزن، استخدمه بعد الرياضة أو الطعام.

كن حذرا، الجرعات التي تزيد عن 1200 ملغ يمكن أن تسبب تأثيرا سيئا على جسمك، وربما حتى التسمم. وقد ثبت أن تناول 30 ملغ منه يومياً يكفي للحصول على كافة فوائده، إلا أن خبراء النظام الغذائي يؤكدون أن تناول 60 ملغ يومياً من شأنه أن يؤثر على الوزن.

لماذا ينصح بالزعفران لإنقاص الوزن؟

يمكن أن يزيد الزعفران من كمية السيروتونين، مما يسبب الشعور بالجوع. يمنع إنزيم الليباز البنكرياسي هضم الدهون في النظام الغذائي. يمكن لهذه التوابل السحرية التحكم في هذا الإنزيم وبالتالي فهي تساعد على فقدان الوزن.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لهذه التوابل كبح السيتوكينات كمضاد للأكسدة، وبالتالي سيكون الجسم لائقًا. الذهب الأحمر يمكن أن يزيد من معدل استقلاب الجلوكوز والدهون ويسبب فقدان الوزن.

الخلاصة

ويعتقد الخبراء أن الزعفران يمكن أن يؤثر على عملية التمثيل الغذائي والمزاج. ومن خلال هذه الطرق يمكن أن يتم التأثير على الشعور بالجوع. يمكنك استخدام الزعفران لإنقاص الوزن، لكن يجب الحذر بشأن كمية ووقت استخدامه.

إذا كنت ترغب في استخدامه لفقدان الوزن، قبل البدء في الاستخدام، استشر طبيبك. على الرغم من أن لتوابل الزعفران الكثير من الفوائد، إلا أن هناك بعض الحالات التي لا يجب عليك استخدامها.

الاسئلة الشائعة

How much saffron per day will help weight loss?

ويدعي الخبراء أن حوالي 60 ملغ يوميا كافية لهذا السبب.

When should I use saffron for weight loss?

بعد الرياضة والطعام أفضل.

Is there any study over the effect of this spice for weight loss?

نعم، اتفقت بعض الدراسات على أن هذه التوابل يمكن أن تقلل وتساعد على فقدان الوزن.